تخريج 261 حافظة لعام 1440 هـ
تاريخ الخبر : 16/3/2020

رعت صاحبة السمو الأميرة "عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود" حفظها الله، مساء التاسع من رجب لعام ١٤٤١ هـ حفل تخريج حافظات كتاب الله عز وجل و البالغ عددهنّ ٢٦١ حافظة  لعام ١٤٤٠ هـ  في إدارات الإشراف النسائي بالمنطقة الشرقية.. 

 حيث بلغ عدد الحافظات من كل منطقة:
(الدمام ١٠٠ حافظة / الخبر ٤٠ حافظة / الجبيل  ٤٧  حافظة / حفر الباطن ٢٩ حافظة  / الأحساء  ٣٥  حافظة / بقيق حافظتان  / الخفجي  ٣ حافظات  / قرية العليا  ٣ حافظات  / وادي المياة  حافظتان) 

و يهدف الحفل إلى تكريم حافظات كتاب الله و تشجيع عامة المجتمع على حفظه من خلال تقديم النماذج التي تمكنت من إتمام حفظه وإبراز أثر الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في المنطقة لعموم المجتمع وللوجهاء وذوي الشأن خصوصًا. 

وتضمن الحفل الذي حضره عدد من منسوبات تحفيظ القرآن الكريم وسيدات المجتمع، مقطعًا مرئيًا يعرض إحصائيات حفل إجلال للأعوام السابقة، كما تضمنّ الحفل كلمة مديرة إدارة الإشراف النسائي لمدارس تحفيظ القرآن بالخبر أ. رحاب بنت  محمد عزوني هنأت فيها الحافظات بما نلنه من شرف، و ذكرت في كلمتها "أنّ القرآن هو الضياء الباقي حين ينطفئ كل وميض وهو الحصن المنيع في زمن الأدواء والفتن". 

تلا ذلك فقرة روافد والتي تناولت جهود المملكة في خدمة القرآن الكريم وتدريسه وتحفيظه،  فمن عظيمِ فضل الله إذ امتنّ و أكرمنا بهذا اليوم الذي يخط في صفحات حاضر بلادنا سطورا من العزة والشرف.. 
إذ تتابعت رعايتها السخية لهذا المحفل عامًا بعد عام، صيانة لمكانة كتاب الله، وتثبيتًا له في صدور أبنائها. 

تلا ذلك فقرات متنوعة قدمتها فئات مختلفة من الدارسات في مدارس التحفيظ بدءًا بطالبات الروضات القرآنية، ثم طالبات البراعم، و الفتيات، و ختامًا بطالبات الإجازات القرآنية. 


واختتم الحفل بمسيرة الحافظات وتكريمهن على منصة التكريم، كما كرمت إدارة الحفل الداعمين الذين ساهموا في تحقيق أهداف الجمعية.