الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية - بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد - ترخيص رقم 5
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال

            أخبار الجمعية : أمير المنطقة الشرقية يكرم 198 طالباً من حفظة كتاب الله

 

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم، حفل تخريج الدفعة الـ 24 من حفظة القرآن الكريم في الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية وذلك بفندق الشيراتون بالدمام.
وبدئ الحفل المعد لهذه المناسبة بمسيرة الطلاب الحافظين للقرآن الكريم، ثم تُليت آيات من القرآن الكريم.
بعدها ألقى رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن محمد آل رقيب كلمة رحب في مستهلها بسمو أمير المنطقة والحضور في مجلس من مجالس القرآن مع أهل القرآن في دولة القرآن، وحمد الله سبحانه وتعالى على عظيم نعمه والتي منها قيام هذه الدولة المباركة التي تهتم وتحتضن حفظة كتاب الله.

                              
وهنأ خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بذكرى البيعة في سنتها الثامنة وجدد له البيعة ، كما كرر تهنئته لسمو أمير المنطقة الشرقية على الثقة الملكية الكريمة بتعينه أميراً للمنطقة ، وأكد في كلمته على أهمية القرآن الكريم في حياة الإنسان ومنهم الشباب والفتيات ودوره العميق في تربية وتوجيه الإنسان نحو الطريق السديد والحاجة إلى ربط أفراد المجتمع بالقرآن الكريم يتلون آياته ويتدبرون معانيه ويعملون بأحكامه .
وأوضح آل رقيب أن الجمعية وهي تزف كوكبة من طلابها ممن أتموا حفظ كتاب الله كاملاً والبالغ عددهم (198)، إنما تقوم برسالتها تجاه كتاب الله التي حمّلها ولاة أمر هذه البلاد الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وكذلك أمراء المناطق ونوابهم .


وهنأ الشيخ الرقيب أولياء أمور الطلاب على إقبال أولادهم على تعلم كتاب الله وحرصهم على متابعة أبنائهم، سائلاً الله عز وجل أن يجعلهم ذخرًا لهم ولأمتهم ووطنهم .


وفي ختام كلمته أعلن عن تبرع سمو أمير المنطقة الشرقية عنه وعن أولاده بمبلغ مليون وستمائة ألف ريال للجمعية.
عقب ذلك استمع سمو أمير المنطقة الشرقية والحضور إلى نموذج من تلاوة أحد أفراد القطاع العسكري الذي يستعين بالجمعية في تقديم برامج التحفيظ وتحسين التلاوة لمنسوبيه، ثم شاهد سموه والحضور فقرة خاصة لمجموعة أطفال من برنامج مركز القارئ الصغير.

إثر ذلك ألقى راعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز كلمة عبر فيها عن سعادته بالمشاركة في هذه الليلة بتخريج الدفعة الرابعة والعشرين من حفظة كتاب الله بالجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم،
وقال سموه " من فضل الله علينا في هذا البلد الطيب أن هيأ لنا حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - التي تعني بكتاب الله تعالى تطبيقاً وتعليماً واتخاذه دستورًا ومنهجًا لها في جميع شؤونها ويظهر ذلك من خلال دعمها المتواصل للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم مادياً ومعنوياً والعناية بطباعة المصحف الشريف وتفسيره بعدة لغات وتوزيعها لينتفع بها المسلمون في جميع أنحاء العالم".


وأضاف سموه " إن الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية هي إحدى هذه الجمعيات المباركة التي قد خطت خطوات حثيثة ولله الحمد في خدمة كتاب الله تعالى بافتتاح حلق تعليم القرآن وتحفيظه في المساجد وإقامة الدورات والمسابقات القرآنية وإنشاء المدارس النسائية التي تعنى بتعليم كتاب الله وتحفيظه وكذلك إنشاء المقرأة الإلكترونية التي تعد بحق انجازًا كبيرًا لخدمة القرآن وأهله".

وهنأ سمو الأمير الحفظة على ما حققوه من انجاز عظيم في حفظ كتاب الله ، وبارك لأهلهم وذويهم هذا الفوز والنجاح في الدارين الدنيا والآخرة بمشيئة الله، وشكر سموه في ختام كلمته رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية وأعضاء مجلس الإدارة وجميع من أسهم وشارك في دعم هذه الجمعية، داعياً الله التوفيق للجميع .


وفي ختام الحفل كرم سمو أمير المنطقة الشرقية الطلاب العشرة الأوائل لحفظة كتاب الله، وأصغر حافظ للقرآن الكريم، وكذلك الداعمين للجمعية , ثم تسلم سموه درعاً تذكارياً بهذه المناسبة، بعدها التقطت لسموه صورةً تذكارية مع حفظة القرآن الكريم.

 
 

المزيد من الأخبار

أضف تعليق
الاسم :
أدخل رمز التحقق
التعليق :
 

 
 
 

 
 
 
القليل الدائم
 
سهم القرآن
 
كفالة حلقة
 
 
معهد ابن كثير
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة© لجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية  1433 هـ

Powered by JeddahArt.com