الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية - بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد - ترخيص رقم 5
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال

            المقالات : توظيف التقنية الحديثة لخدمة كتاب الله

 


من أهم أهداف الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية، التي تحرص عليها، وتفخر بها، هو نشر كتاب الله تعالى بين أفراد المجتمع، وتستعين - بعد عون الله لها – على ذلك بكل السبل المتاحة، لخدمة هذا الدين، وخدمة كتاب الله، وخدمة المجتمع، وجدير بالذكر أننا نعيش عصرا جديدا متطورا، تتداخل فيه الحداثة وسبل العيش، فأصبحت التقنية الحديثة عنصرا هاما،ً وعاملا فاعلا،ً في كثير من مجالات الحياة في وقتنا الحاضر، وهذا بالفعل ما أدركته الجمعية، فسعت في شتى المجالات الحديثة لإيصال رسالتها للعامة، وإثبات وجودها في هذه الساحة الافتراضية، التي يكثر فيها المتنافسون من أصحاب مواقع الإنترنت الحديثة، ومالكي صفحات التواصل الاجتماعي، كما هو الحال في فيس بوك، والمنابر الخاصة للنشر كتويتر، وغيرها من الوسائل الإلكترونية، والمنتشرة بكثرة في هذا الوقت .

وتستخدم الجمعية معظم وسائل الاتصال والتقنية الحديثة في برامجها ،ولها وجود بارز في صفحات الشبكة الافتراضية – الانترنت – ومواقع التواصل الاجتماعي، فهي على دراية تامة بأهمية هذه التقنية الحديثة، ومدى رغبة الكثيرين للحصول عليها، بل والتنافس على اقتناء أحدث ما هو موجود، وهذا التواجد من شأنه دعم جهود الجمعية، وإبراز دورها الرائد في هذا المجال، وحرصا منها على أن تكون متواجدة في كل بيت وعبر كل شاشة ينظر إليها كل شخص، أطلقت الجمعية موقعها الإلكتروني الذي يعدّ وسيلةً للتواصل بين الجمعية والمجتمع، وأطلقت أيضا مقرأة الإنترنت التي تستطيع من خلالها تلاوة القرآن الكريم في أي وقت ومن أي مكان تتواجد فيه عبر الإنترنت، فهي غرفة افتراضية تشرف عليها الجمعية، وتضم عددا من معلمي القرآن الكريم الذين يعملون على تصحيح التلاوة للقارئين والمستمعين، علما بأن عدد المستفيدين من المقرأة العام الماضي بلغ 140 ألف مستفيد من أكثر من 100 دولة حول العالم .


 
 

المزيد من المقالات

أضف تعليق
الاسم :
ناتج جمع :(2 + 5)
التعليق :
 

 
 
 

 
 
 
القليل الدائم
 
سهم القرآن
 
كفالة حلقة
 
 
معهد ابن كثير
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة© لجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية  1433 هـ

Powered by JeddahArt.com