الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية - بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد - ترخيص رقم 5
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال

            المقالات : جهود المملكة في خدمة كتاب الله عز وجل

 


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء وخاتم المرسلين وآله وصحبه أجمعين وبعد.

فإني أحمد الله عز وجل على ما وفقنا إليه في هذه البلاد المباركة لخدمة كتابه الكريم بولاة أمر صالحين مصلحين مخلصين سلفا وخلفا ابتغوا مرضاته وخدمة كتابه العظيم فوفقهم الله لذلك وسدد خطاهم، فجعلوا القرآن الكريم أساسا للنظام، ومصدرا رئيسا للحكم، ونهضوا بخدمة القرآن، وبذلوا الجهود لتعليمه ونشره بين طلاب العلم، ويظهر ذلك جليا فيما نشهده ويشهده العالم الإسلامي أجمع من خدمة ونشر لكتاب الله عز وجل تتمثل في إنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز –رحمه الله-  لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة الذي عم نفعه دور العلم وأماكن العبادة، وامتدادا لهذا النفع والخير وترغيبا للناس في تلاوة القرآن الكريم وحفظه جاءت الرعاية الكريمة من المملكة متمثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم فأثمرت أعدادا كبيرة من الحفاظ والحافظات .

ولم تكتف المملكة بالدعم الداخلي لخدمة كتاب الله فمدت جسور الخير والعطاء للخارج أيضا فقدمت الرعاية لمثل هذه  الجمعيات القرآنية بالخارج ولم تبخل بأموالها وعلمائها على أي دولة مسلمة أخرى فساهمت في إنشاء الجامعات والمراكز والمنشآت التي تعنى بالقرآن الكريم وعلومه في كثير من الدول الإسلامية وشجعت التنافس الشريف في حفظ كتاب الله بين أبناء العالم الإسلامي فدعمت المسابقات القرآنية الدولية وحرصت على إقامتها.

إن المتأمل لدور المملكة في خدمة كتاب الله ليجد فيه الدور الأسمى والأبرز في العناية بكتاب الله تلاوة وحفظا وتفسيرا، وليجد أيضا أثر تلك العناية على بلادنا المباركة حيث يعم الأمن وينتشر السلام في أرجائها فحفظ الله ولاة أمورنا ووفقهم دائما لخدمة كتابه الكريم .

أسأل الله أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل إنه سميع مجيب، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 
 

المزيد من المقالات

أضف تعليق
الاسم :
ناتج جمع :(9 + 3)
التعليق :
 

 
 
 

 
 
 
القليل الدائم
 
سهم القرآن
 
كفالة حلقة
 
 
معهد ابن كثير
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة© لجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية  1433 هـ

Powered by JeddahArt.com