الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية - بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد - ترخيص رقم 5
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال
وقف حافظات القرآن - لدعم المدارس النسائية بالمنطقة الشرقية- قيمة السهم 100 ريال

            المقالات : دور الإعلام في الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم

 


تختلف إدارة العلاقات العامة والإعلام من مؤسسة إلى أخرى حسب طبيعة ومجال تلك المؤسسة، فإن إدارة العلاقات العامة والإعلام بجمعيات تحفيظ القرآن الكريم ليست كمثيلتها في المؤسسات الإدارية الأخرى، فهي أكثر تعلقا من غيرها بخدمة كتاب الله حيث تحرص الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم على تعليمه للمجتمع تلاوة وحفظا، وجعلت من ذلك هدفا أساسيا لها منذ انطلاقها وحتى الآن، وتتكاتف كافة إدارات الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم لخدمة ذلك الهدف، ويأتي دور العلاقات العامة والإعلام لتحقيق الترابط والتواصل بين تلك الإدارات داخليا وبين الجمعية والمجتمع خارجيا، أما عن التواصل الداخلي، فإن إدارة العلاقات العامة والإعلام تحرص على تفاعل جميع منسوبي الجمعية معها، وحثهم على تقديم صورة طيبة عن الجمعية التي ينتسبون إليها، والمشاركة بالرؤى والخبرات، والحرص على العضوية في اللجان المؤقتة أو الدائمة والمشُكّلة من إدارة العلاقات العامة والإعلام، كما تحرص الإدارة أيضا على تقوية العلاقات بين أقسام الجمعية من خلال التفكير في طرح برامج تفاعلية كالمسابقات بين العاملين وتنظيم الرحلات الجماعية، وعن التواصل الخارجي، فإن الإدارة تسعى لتنمية العلاقة بين الجمعية والجمعيات والهيئات الأخرى، عن طريق تبادل المعلومات والأنشطة والبرامج لتفعيل أدوار الشراكة بين الجمعية وتلك المؤسسات، كما عملت الإدارة على توفير قنوات اتصال بين الجمعية والمجتمع الخارجي رغبة منها في تزويد المجتمع الخارجي بمعلومات وأخبار عن الجمعية، وإبراز الجهود المبذولة من قبل الجمعية، وبيان أنشطتها وفاعليتها وأثرها في المجتمع .

وقد حرصت الإدارة على ذلك التواصل أيضا لإبراز الصورة الإيجابية للجمعية للرأي العام مما يجعله مؤيدا لها داعما لأنشطتها ومدافعا عنها أيضا، كما حرصت أيضا على التواصل لمعرفة ما يحدث في المجتمع من آراء وشبهات وتهم قد تلصق بالجمعية للرد عليها ودرء كل شبهة وتهمة قد تلصق بها وتشوه صورتها الحسنة، متخذين من شتى وسائل الإعلام وسيلة لنشر ذلك الرد، مما تطلب منا تنمية العلاقات والروابط بين الإدارة ووسائل الإعلام الخارجية من صحف ومجلات وإذاعة وتلفاز .

وإيمانا منا بضرورة التطوير المستمر للعمل الإداري، وإدخال روح الإبداع والابتكار إليه فقد قمنا بحمد الله تعالى وفضله بإصدار العدد الأول من مجلة (رتل) التي تصدر عن الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية، والتي هي بين أيديكم الآن رغبة في تنمية حركة الاتصال الإعلامي بالجمعية، و وجود منبر إعلامي هادف وقوي وناطق باسم الجمعية ومعبر عنها، راجين من المولى عز وجل أن يحقق الهدف المنشود في خدمة كتاب الله.

 
 

المزيد من المقالات

أضف تعليق
الاسم :
ناتج جمع :(6 + 9)
التعليق :
 

 
 
 

 
 
 
القليل الدائم
 
سهم القرآن
 
كفالة حلقة
 
 
معهد ابن كثير
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظة© لجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية  1433 هـ

Powered by JeddahArt.com